تشرين الأوّل ٢٠٢٢

صورةٌ بأسماءٍ كثيرة

0072sr00024_DC01-L.jpg

يمكننا الإعجاب بغرض فوتوغرافي لمادّيته فحسب، ولما يحفزّه في دواخلنا. يمكننا أن نقدّر أكثر ما يكتنفه هذا العمل من تعقيد إذا حاولنا فهم الكون الذي قد تمّ خلقُه فيه والدافع من وراء وجوده.

ما قد يهدُف إليه المصور ليس بالضرورة ما يسجّله أمين الأرشيف كجزء من تنظيم الأغراض في أرشيفات، أو ما قد يفسّره الكاتب أو الباحث في تحديد الأسلوب والسياق. إنّها الروابط التي جرى توليدها على طول الطريق وتراكم المساهمات والتي يمكن أن توسّع فهمَنا وتدعونا إلى توليد معانٍ جديدة.

حريُّ بالمجتمع حفظُ الفروق الدقيقة في عمل فوتوغرافي وقراءتها، لكن رغم ذلك قد ينبثق من خيال شخص واحد جمعُ كل التفاصيل معًا وتقديم منظور جذاب. كلما نجحنا في استثارة المزيد من الخيال، زاد عدد الصور التي يمكن أن نجعلها تنبض بالحياة؛ نراها كلّ مرة مع طبقة إضافية من المعنى.

الأربعاء ٣٠ تشرين الثاني ٢٠٢٢


صورة المفدّمة: 0072sr00024، 0072sr – مجموعة استديو روي، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة.


معرض
لِمن أتين قبلنا
٢٥ تشرين الأول إلى ٣ كانون الأول – مركز مينا للصورة، بيروت

الصور بإذن من المؤسسة العربية للصورة.

يبرز معرض لمن أتين قبلنا في مركز مينا للصور بتنسيق محمد عبدوني التاريخَ الذي لا يُسرد لمجتمع الترانس في لبنان. يجمع المعرض صورًا من مجموعة كولد كتس بالإضافة إلى أعمال عبدوني، ويحتفي المعرض بحياة النساء الترانس في لبنان في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، ويسلّط الضوء على الدور الذي لعبنَه في تمهيد الطريق للمجتمع الكويري اليوم.

يعتمد المعرض إلى حد كبير على أحدث إصدار لمجلة كولد كتس بعنوان: لمن أتين قبلنا: تاريخنساء ترانس من ماضي بيروت المنسي، حيث تحدّث عبدوني وفريقه إلى عشر نساء لبنانيات ترانس تتراوح أعمارهن بين أواخر الثلاثينيات وأواخر الخمسينيات من العمر. نُشرت روايات هؤلاء النساء بصيغة المتكلّم في العدد الأخير من المجلة، بموازاة صوَر من مجموعة كولد كتس، التي عهد بها عبدوني إلى المؤسسة العربية للصورة في عام ٢٠٢١.

تضم مجموعة كولد كتس ٢٠٦ مطبوعة وبولارويد، تتكون أساسًا من صوَر ام عبد، إحدى النساء اللواتي قابلهنّ عبدوني وعملت معه أثناء تطويرها. جرى التقاط الصور بين الثمانينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين في جميع أنحاء لبنان – بما في ذلك كسروان ومنطقة المتن والبقاع وبعلبك وبيروت – مع مجموعة أقل من الصور تمّ التقاطها في سوريا. تلقي هذه الصور نظرة ثاقبة نادرة على حياة النساء الترانس في لبنان، حيث نرى إم عابد وصديقاتها في مختلف النوادي أو الحفلات، متبرّجات وبكامل اناقتهنّ، وكما يحلو لهنّ.

هذه الصور تحديداً، جنبًا إلى جنب مع الروايات بصيغة المتكلّم التي جمعها عبدوني خلال بحثه، هي التي تشكل معًا صُلب مجموعة كولد كتس.

جرى إنتاج هذا المعرض بالتعاون مع حلم وبدعم من مملكة هولندا. يستمر المعرض حتى ٣ كانون الأول ٢٠٢٢. اطّلعوا على المزيد عنه هنا.


بودكاست
الحلقة ٢٠ من بودكاست "لمحة": مجموعة استديو روي

0072sr00025, 0072sr
.مجموعة استديو روي، بإذن من المؤسسة العربية للصورة
0072sr00025, 0072sr
.مجموعة استديو روي، بإذن من المؤسسة العربية للصورة

"لمحة" بودكاست باللغة العربية أعدّته المؤسسة العربية للصورة بهدف تقديم المجموعات الموجودة في عهدتها عبر سلسلة من المقتطفات القصيرة.

تقدّم الحلقة العشرون من لمحة مجموعة ستوديو روي المكونة من ١٨ مطبوعة ورقية و٢٠ لوحاً زجاجيَّاً و٤١٨ فيلم نيجاتيف. تم تشغيل الاستوديو في الإسكندرية في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وكان في البداية مملوكًا من غاربيس نازارتيان قبل أن ينتقل إلى شعبان عبد الحميد في عام ١٩٥٩. تصور الأعمال الفوتوغرافية في هذه المجموعة تشكيلة واسعة من الموضوعات، من صوَر الاستوديو واللقطات الخارجية إلى صور الأدوات المنزلية والمواقع الصناعية الخالية من الوجود البشري.

اضغطوا هنا للاستماع إلى البودكاست ومعرفة المزيد عن هذه المجموعة.

"لمحة" إنتاج مشترك مع استديو تيونفورك، بيروت، لبنان.


هل تستمتعون بقراءة نشرتنا؟ أخبرونا عمّا يثير فضولكم وما ترغبون بمعرفته بشكل أكبر.

​راسلونا على [email protected]


نحتفل في العام ٢٠٢٢ بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس المؤسّسة العربيّة للصورة، ونودّ أن نعدّكم من بين داعمي مهمتنا الأساسيين. لغاية جمع ٢٥٠ ألف دولار، نبحث عن ٢٥ فردًا ومؤسسة وشركات خاصة تتبرع كلّ منها بمبلغ ١٠ آلاف دولار للمؤسسّة العربية للصورة. لمزيد من المعلومات، يرجى مراسلة [email protected]، أو اضغطوا على الرابط أدناه للتبرّع. إذا كنتم على معرفة بمتبرعين كرماء، فاتصلوا بنا.

ادعموا مهماتناتبرعوا هنا.


مختارات مجتمعيّة
استكشفوا ما يحصل في مجتمعنا. نفخر بتقديم أفراد ومنظمات يدعموننا طوال الطريق، كما يسعدنا أن نحدثكم عن الأشخاص الذين ندعمهم من خلال خدمات التدريب والاستشارة. سنعرّفكم على أعضاء هذا المجتمع سريع النمو في كل عدد من قصصنا.

في هذه النشرة، نسلّط اهتمامكم على:
Aghssan

غلاف العدد الثاني من Aghssan
غلاف العدد الثاني من Aghssan

تهدف مطبوعة Aghssan إلى الجمع بين الأفعال والقصص والأفكار والبدائل الدائرة حول الأسئلة المتعلقة بالفنون والبيئة والوسائط الجديدة وتشابكها مع الأسئلة الاجتماعية والسياسية. نُشر هذا مشروع بقيادة KounAktif – وهي مجموعة مقرها في الرباط في المغرب وتعمل في النطاق المشترك بين البيئة والتكنولوجيا والفنون – لتتداخل في طيّات المطبوعة مختلف الإجراءات التي تقودها المجموعة لتوفير الوصول المجاني إلى المنجزات الثقافية والأكاديمية والفنية.


مطبوعة
Becoming Van Leo ​ يترشح لجائزة ​ Paris Photo – Aperture PhotoBook ٢٠٢٢

الصور لكريستوفر بعقليني / المؤسسة العربية للصورة.

يُسعدنا إدراج أحدث إصدارات المؤسسة العربية للصورة، Becoming Van Leo، في القائمة المختصرة لجوائز 2022 Paris Photo – Aperture PhotoBook Awards، في فئة PhotoBook لهذا العام.

يتكون هذا العمل، الذي استغرق أكثر من عشر سنوات، منشورًا مكونًا من ثلاثة مجلدات، وهي دراسة لحياة وزمن المصور الأرمني المصري الراحل ليون بويادجيان، المعروف باسم فان ليو، الذي افتتح أول استوديو له مع شقيقه أنجيلو سنة ١٩٤١ في القاهرة.

بالاعتماد على مجموعة فان ليو الموجودة في المؤسسة العرية للصورة، ومجموعة فان ليو في الجامعة الأمريكية في القاهرة، وأرشيف كاتيا بويادجيان – من بين مصادر أخرى – يضم هذا المنشور المكوّن من ٦٠٠ صفحة أكثر من ١٥٠٠ صورة، بالإضافة إلى المقالات والروايات الشخصية من الناس الذين عرفوه.

تم نشر كتاب Becoming Van Leo من قبل المؤسسة العربية للصورة وArchive Books، وهو من تأليف عضو المؤسسة ​ العربية للصورة كارل باسيل، بالتعاون مع نيغارعظيمي، وهي أيضًا عضو في المؤسسة، وابنة شقيق فان ليو، كاتيا بويادجيان. يُنشر الكتاب بالشراكة مع صندوق الأمير كلاوس ومؤسسة الشارقة للفنون، وبالتعاون مع الجامعة الأمريكية في القاهرة.

يمكن شراء الكتاب عبر موقع Archive Books. اضغطوا هنا للحصول على نسختكم.

إذا كنتم في لبنان، يمكنكم بالمرور على مكاتبنا في الجميزة للحصول على نسخة؛ يمكنكم أيضًا الحصول على واحدة من مكتبة مركز بيروت للفن.


على قدمٍ وساق
شو [مش] شايفين؟

الصور لهلا الدروبي / الأكاديمية البديلة للصحافة العربية.

في اجتماع جمَع ٣٠ مشاركًا ومشاركة في الأكاديمية البديلة للصحافة العربية هذا العام، قام الباحث في مجموعات المؤسسة العربية للصورة عمر ذوابة بتنسيق ورشة عمل تفاعلية حول ما نراه أو لا نراه في صورة. بالاعتماد على وثائق المؤسسة وأدوات البحث، دعا المجموعة لاستكشاف طرق مختلفة للنظر إلى الصور.

بالذهاب إلى ما هو أبعد من محتوى الإطار، ناقش المشاركون القادمون من مصر وفلسطين والأردن وسوريا واليمن والصومال العناصرَ المختلفة التي قد تلغيها الصورة أو تطمسها أو تغفلها. وبمعاينة ٣٠ صورة من مجموعات المؤسسة، استكشفوا موضوعات الصحة العقلية، والاستعمار، والتلاعب بالصور، ومعايير الجمال، والمنفى، والرقص، والدين، والحرب، والكويرية. أوضحت النقاشات كيف يمكن أن تكتنف الصور العديد من الأرواح أو أن تكون في حوار مع بعضها البعض عندما تصبح جزءًا من مشروع من قبل باحث أو كيان، سواء بقصد نشرها أو عرضها في معرض. برز فضول المشاركين والمشاركات لاستكشاف استخدامات تجريبية للصور، وسيتسنى لمجموعةٍ صغيرة منهم استكشاف هذه التجارب خلال فترة تدريبهم القادمة في مؤسسة الصور العربية.


إعلان
تعليق مؤقت لزيارات البحث وطلبات الصور

 الصورة بإذن من المؤسّسة العربية الصورة.
الصورة بإذن من المؤسّسة العربية الصورة.

قد يكون أولئك الذين قصدوا مقرّنا في الجميزة طيلة العام الماضي على دراية بحقيقة أننا كنا نتطلع إلى الانتقال إلى مساحة أكبر تتسع لمزيد من الجمهور، من أجل تسهيل عملنا على مجموعات الصور الفوتوغرافية الموجودة في عهدتنا ولتعزيز فرص اللقاء مع الزوّار. بينما نعد أنفسنا للانتقال في الأشهر الأولى من العام الجديد، ستتغير أولوياتنا، وسنقوم مؤقتًا بتعليق جميع الزيارات البحثية وزيارات المكتبات وطلبات الصور، بهدف استئنافها بكامل قوتها ربيع عام ٢٠٢٣.

سنشارك المزيد من التفاصيل حول مساحتنا الجديدة في الأسابيع القادمة. في غضون ذلك، إذا توفّرتم على مشروع بحث تعملون عليه أو تعاون محتمل ترغبون في أن نشارك فيه، يرجى إرسال بريد إلكتروني إلى [email protected] ويمكننا استكشاف إمكانيات العمل معًا بعد أن نكون قد انتقلنا بالكامل إلى مقرّنا الجديد.


تبرّع بالكتب
أشكال ألوان تتبرع بأكثر من ثلاثين عنواناً للمؤسّسة العربية للصورة

الصور: أصادور كارفانيان / المؤسّسة العربيّة للصورة.

كتاب Radiophonic Voices (٢٠١٠) بقلم ريا بدران؛ Still Lives (٢٠١٥) بقلم جنا طرابلسي؛ Âshûrâ’: This Blood Spilled in My Veins (٢٠٠٥) بقلم جلال توفيق. هذه ليست سوى بعض العناوين الجديدة التي تمت إضافتها مؤخرًا إلى مكتبة المؤسسة العربية للصورة، من بين أكثر من ثلاثين كتابًا تبرعت بها أشكال ألوان لمكتبتنا. نحن ممتنون للغاية لإدراج جزء صغير من تاريخ أشكال ألوان من خلال الكتب التي نشروها على مدار الـ ٢٨ عامًا الماضية.

نُشرت هذه المنشورات في بداية في إطار منتدى أشغال داخلية في أشكال ألوان Home Works Forum، وهي من تأليف ريا بدران، وليد صادق، وضاح شرارة، فادي طفيلي، جلال توفيق، وجنى طرابلسي وغيرهم.


ندوة
قمة أبو ظبي للثقافة
٢٣-٢٥ تشرين الثاني ٢٠٢٢ – منارة السعديات، أبو ظبي

الصورة: هيلينا ناصيف / المورد الثقافي.
الصورة: هيلينا ناصيف / المورد الثقافي.

تمت دعوة مديرة المؤسسة العربية للصورة هبة الحاج فيلدر للتحدث في ندوتين في قمة الثقافة في أبو ظبي – كانت الاولى مع الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، والثانية مع مؤسسة المورد الثقافي.

قمة الثقافة أبو ظبي هي منتدى عالمي يجمع قادة في الثقافة والسياسة العامة والتكنولوجيا لاستكشاف وتحديد الطرق التي يمكن من خلالها للثقافة تغيير المجتمعات في جميع أنحاء العالم. ​ أعاد إصدار هذا العام الذي يحمل عنوان "ثقافة حية" النظرَ في إمكانات العمل الجماعي، ورعاية بيئات للثقافة، وتبنّي الثقافة كتجربة حية.

شاركت هبة في الندوة الأولى بعنوان "الثقافة اليوم"، إلى جانب كلّ من ميّ مصطفى (مديرة التطوير، سمسارا للموسيقى) وإدريس كسيكس (مدير مركز البحوث، HEM). أدارت الجلسة مارال ميكيرديتسيان، نائب مدير آفاق. في العامين الماضيين، كان على القطاع الثقافي إعادة التفكير وإعادة ابتكار نفسه من أجل البقاء حاضرًا ومعتبَراً. تم طرح عدد لا يحصى من التحولات في الإنتاج وعمليات الخلق وفرص مشاركة الجمهور كاستجابة للوقائع والصعوبات الجديدة. تناولت هذه الندوة الآليات الجديدة المشار إليها، مع التركيز على قطاعات الموسيقى والفنون المسرحية والفنون البصرية، من أجل رصد كافّة وجهات النظر والممارسات المتغيرة التي تشكّل مستقبل المشهد الثقافي في المنطقة العربية وجمهوره.

أدارت هيلينا ناصيف، مديرة المورد الثقافي الندوة الثانية، "إيكولوجيات الثقافة: التقاطعات بين البيئة والتكنولوجيا في الفن والثقافة"، جنبًا إلى جنب مع دانييل مخول (القيّمة المشاركة، Temporary Art Platform)، شاركت هبة الأفكار حول كيفية مساهمة نشاطات المؤسسة العربية للصورة في التقييم النقدي للمقاربات العابرة للقطاعات المطبّقة على النظم الإيكولوجية الثقافية المزدهرة، وكيف نشارك في هذا النظام البيئي وبمساعدة التكنولوجيا لابتكار طرق جديدة للعمل كجزء من رؤية ثقافية أوسع.


تحية للمتبرعين ​
​​​تتقدم المؤسسة العربية للصورة بالتقدير لداعمينا الكرماء الذين يتيحون أنشطتنا، كما نشكر الداعمين الذين يفضلون الإبقاء على هوياتهم مجهولة.

 
 

الداعمون الرئيسيّون
​​​ 
Royal Norwegian Embassy in Beirut ▪ Arab Fund for Arts and Culture ▪ Al Mawred Al Thaqafi ▪ Foundation for Arts Initiatives ▪ The Violet Jabara Charitable Trust ▪ Getty Foundation

داعمو المشاريع
​​​ 
Modern Endangered Archives Program (MEAP) at the UCLA Library, with funding from Arcadia ▪ Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Institut Français ▪ William Talbott Hillman Foundation ▪ Akram Zaatari ▪ Alexandre Medawar ▪ MAGRABi ▪ Fund for the International Development of Archives – FIDA ICA ▪ Victoria and Albert Museum – V&A ▪ Art Jameel ▪ New York University’s Hagop Kevorkian Center for Near Eastern Studies

داعمو ما بعد الانفجار
التبرعات النقدية – مؤسسات:
Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Cultural Emergency Response ▪ Cultural Protection Fund of the British Council ▪ Gerda Henkel Stiftung ▪ US Ambassadors’ Fund for Cultural Preservation ▪ Mariët Westermann and the Pardoe-Westermann Family Fund ▪ Middle East and Islamic Caucus of Franklin & Marshall College ▪ Luminous-Lint ▪ Oteri General Construction ▪ Moore Archives & Preservation LLC ▪ GAPS LLC ▪ Blue Shield ▪ Book Works ▪ American Institute for Conservation of Historic & Artistic Works ▪ Savvy Wood Photography ▪ Benevity ▪ PhotoArts Studio ▪ Robert Rauschenberg Foundation ▪ Stanley Thomas Johnson Stiftung ▪ Europeana Foundation ▪ Rotary Club Essen-Gruga

التبرعات المتنوعة – مؤسسات:
Institut National d'Histoire de l'Art ▪ Middle East Photograph Preservation Initiative ▪ Musée Français de la Photographie ▪ Klug-Conservation ▪ Centre de la Photographie

لم تكن المؤسسة العربية للصورة لتجتاز هذه الرحلة دون جميع الداعمين الأفراد.

اضغطوا هنا للاطلاع على القائمة الكاملة للداعمين الأفراد.

نشكر جميع من دعمونا خلال السنوات السابقة: مؤسسة الشارقة للفنون، پيكاسو، Ford Foundation، Graham Foundation.

About المؤسّسة العربيّة للصورة

المؤسّسة العربيّة للصّورة هي جمعيّة مستقلّة تصوغ مسارات جديدة للتصوير الفوتوغرافي وممارسات الصور. تستكشف، وتُسائل، وتواجه الحقائق الاجتماعية والسياسية المعقدة في عصرنا من منظور فريد من نوعه يتراوح بين البحث، والأرشفة، والانتاج الفني.

تشكٌل مجموعتنا نواة عملنا، وهي مكوّنة من أكثر من خمسمئة ألف مستند وقطعة فوتوغرافيّة – مصدرها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والانتشار العربي. تعيد المؤسسة العربية للصورة التفكير في هذه الصّور من خلال طبقاتها المتعدّدة، لتحافظ عليها وتفهمها وتفعّلها بنهج نقديّ ومبتكر يساهم في إثراء المجموعة.

اتصل

مبنى الزغبي، الطابق الرابع، ٣٣٧ شارع غورو، الجميٓزة، بيروت، لبنان

٣٧٣ ٩٦٥ ١ ٩٦١+

[email protected]

www.arabimagefoundation.org