تمّوز ٢٠٢١

تمّوز ٢٠٢١

لكلّ مقامٍ مقال

إن التمثيل بحد ذاته لا يستوجب (أو يمنع) الوجود والامتياز، سواء كنّا صانعي الصورة أو من شخوصها، ذلك أن القصص هي التي تبعث الحياة في المجموعات، وهي القادرة على أن تغدو فعلًا سياسيًا متعمدًا يهدف لإبراز (أو تهميش) موضوع أو مجتمع ما. لذلك فإن العناصر التي نحدق بها في الصور توازي في جوهريتها وقوة تعبيرها تلك العناصر التي غابت خارج الإطار.

كلمة مكتوبة. سردية شفوية. إشارة عابرة. كثيرة هي الطرق التي نستطيع من خلالها أن نعبّر – من خلال اللغة – عمّا نود مشاركته أو مساءلته عندما تحدّق الصور بنا. قد يكون أحيانًا صمت الصورة المدوّي جوهريًا، بحيث يفتح الباب أمام الناظرين لاختيار ما يريدون رؤيته. في أحيان أخرى، تنجح السرديات الشفوية في اقتناص سعة خيالنا، مثل أرشيف التاريخ الشفوي الفلسطيني الذي نسلط عليه الضوء في هذا العدد.

ولأننا نريد أن نفتح المجال للبحث في أروقة الأرشيف، فإن عملنا في المؤسسة العربية للصورة كمثل رقصة بين ما تراه العين بتجرد وبين ما نستنبط ونحلل، كي ندعو العقول الأخرى التي يدفعها الفضول للغوص في مجموعاتنا وترك بصمة بأصواتهم. نشارككم اليوم المزيد من التفاصيل حول مجموعة استديو فوتو جاك، والتي لا زالت تجود علينا بالحكايات الآسرة وتكشف لنا كيف نتناول المعاني الدقيقة لمكوناتها المحسوسة الفريدة.

يتطلب ملء البيانات خلال عملية الفهرسة وقتًا مهولًا، حتى نصل إلى نقطة تتيح للباحثين أن يتعمقوا في فن التوثيق. انضم لفريقنا باحثان بدوام جزئي، وهما عمر ذوابه وپول غرّة، بهدف دعم هذا المسعى، كما نرحب بالمسؤولة الجديدة عن التواصل، موريل ن. قهوجي، وبزميلتنا الجديدة بدوام جزئي، سينثيا زيدان أبو حسن، والتي تدعم عمليات المؤسسة. نودّع، في الوقت ذاته، جوانّا قاعي، التي ثابرت في رقمنة قسم كبير من شرائح النيجاتيف خلال الأشهر الماضية.

إن المناخ الذي تبعث به الصورة، أو ما تمثله العناصر المختلفة فيها، أو السياق الذي توضحه بجلاء، كلها مواد للبحث الوقائعي والتحليل. فالمجموعات الفوتوغرافية التي في عهدتنا تمثل انعكاسًا لأزمانها. تكمن مهمتنا في الانفتاح واستقطاب البحث الناقد والتاريخي حولها. ومثلما نمارس الصون الوقائي – بحيث نتدخل بأقل قدر ممكن – فإننا نمتنع عن ترميم أو تعديل المحتوى الأصلي. نتطلع إلى الإضاءة على ما تم تهميشه، وأن نستخدم لغة شاملة بشكل يخاطب البيانات التاريخية لمجتمع من دون فرض الصور النمطية. تقوم سارة موريس، وهي من أعضاء الهيئة العامة للمؤسسة، بتطوير البيان اللغوي للمؤسسة العربية للصورة كي يعكس ممارساتنا، وحتى نتمكن في نهاية المطاف من مشاركته مع الجمهور.

تضيء الحلقة الخامسة من بودكاست "لمحة" على مجموعة فيصل أبو عزّ الدين، والتي ترسم صورة عن المنطقة مطلع القرن العشرين. كما أن الضرر الكبير الذي لحق بالألواح الزجاجية في المجموعة يأتي ليخبرنا قصة أخرى، قصة تضاهي في أهميتها الشخوص الذين تصورهم المجموعة.

تعمقوا معنا في أعمال لارا بلدي لاكتشاف تلاقي الأرشيف الرقمي مع الفن المعاصر ضمن منصة رقمية وقاموس نابع من الثورة في مصر. وخلال احتفائنا بمجتمع الميم، أكّد مروان قعبور على سعيه لإبراز لغة عربية شاملة وتبديد آراء المجتمع المحافظة. فمن هنا نوسع آفاق التنوع.

إضافة إلى الانخراط مع الممارسين كي يخبرونا عن أعمالهم، تستقبل مكتبتنا جميع الراغبين بزيارتها للاطلاع على محتوياتها واستخدام قاعدة بياناتنا لإجراء البحوث. اطلعوا على اختياراتنا الشهرية من موارد المكتبة. لا تزال أبوابنا مفتوحة مع اتباع إجراءات السلامة الصحية، لكننا لا نعدكم بأجواء لطيفة خلال الصيف بسبب شح الكهرباء والحر القائظ!

الجمعة ٣٠ تمّوز ٢٠٢١


صورة المقدمة: 0069fa00046 ،0069fa – مجموعة FAI، بإذن من المؤسسة العربية للصورة، بيروت.


عمل الممارسين
The Protest and the Recuperation

١٢ حزيران إلى ١٤ آب ٢٠٢١ – ووليش آرت غاليري، جامعة كولومبيا، نيويورك

 (٢٠٢٠) ABC: A Lesson in History
ملصق قابل للطباعة، الأبعاد والمواد متعدّدة. الحقوق للارا بلدي، ٢٠٢٠.
(٢٠٢٠) ABC: A Lesson in History
ملصق قابل للطباعة، الأبعاد والمواد متعدّدة. الحقوق للارا بلدي، ٢٠٢٠.

 يستطلع معرض The Protest and the Recuperation الممارسات الفنية التي وُلدت نتيجة الاحتجاجات والانتفاضات الشعبيّة العالميّة، ويستعرض استراتيجيات التعافي التي يتّبعها المتظاهرون بصفتها أحد أشكال المقاومة. يقدّم المعرض أعمالًا لعشرة فنانين، تسجّل قوة المظاهرات الشعبيّة وأهمّيتها من منظورٍ إنساني، وتسلّط الضوء على علاقة الأفراد بين بعضهم البعض في مساحات الاحتجاج الجماعي، والتعافي، والرعاية.

 تقدّم الفنانة المصرية اللبنانية لارا بلدي، التي تُعنى أيضًا بالأرشيف والتدريس، ثلاثة أعمال ضمن هذا المعرض: ABC: A Lesson in History (٢٠٢٠)، Anatomy of Revolution (٢٠٢٠)، وVox Populi (٢٠١١ - مستمر).

 إن عملي ABC: A Lesson in History  وAnatomy of Revolution هما بمثابة بيان ومعجم للثورة، مستوحى من كتب الألفباء التي تعود لحقبة الخمسينيات. على الرغم من استخدام هذه الكتب تاريخيًّا لغرس عقلية عسكرية في ذهون الأطفال، فإن أعمال لارا بلدي تحاول قلب هذه الأهداف رأسًا على عقب، لتصوّر عالمًا أكثر تناغمًا وعدالة.

يستخدم فيديو Vox Populi مقتطفات من مشروع لارا بلدي Tahrir Archives، ويؤرّخ ويرسم خريطة للثورات الشعبيّة من خلال أيقونات الاحتجاج. Tahrir Archives هو جدول زمني رقمي وأرشيف سمعي-بصري للثورة المصرية التي انطلقت عام ٢٠١١، بالإضافة إلى تحرّكاتٍ شعبيّة عالمية أخرى. تتمركز هذه المنصة عند تقاطع الأرشيف الرقمي والفيلم الوثائقي والفن المعاصر، وهي مصدر مفتوح لأرشيف لارا بلدي المستمر، والأعمال الفنية التي أُنتجت، ولا تزال تُنتج، من خلاله منذ عام ٢٠١١.

تشمل أعمال لارا بلدي التصوير الفوتوغرافي، والكولاج الرقمي والآنالوغ، والفيديو، والنحت، والهندسة المعمارية، وتبحث في الأرشيف، والثقافة البصرية الشعبية، والتاريخ الشخصي، للتشكيك في الفجوة النظرية بين الأسطورة والدورات المتأصلة في التاريخ. في عام ٢٠٠٦، أسست الإقامة الفنيّة "فنانين رحّل" في الصحراء البيضاء في مصر. وأثناء الثورة المصرية عام ٢٠١١، شاركت في تأسيس مبادرتين إعلاميتين، "سينما التحرير" و"راديو التحرير". لارا بلدي مُحاضِرة في برنامج الفنون والثقافة والتكنولوجيا (ACT) في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا منذ عام ٢٠١٥. هي عضو في الهيئة العامة للمؤسّسة العربيّة للصورة منذ عام ١٩٩٧، وكانت عضوًا في مجلس إدارتها لعدة سنوات.

اتبعوا الخطوات التالية لتنزيل وطباعة ملصق "ABC: A Lesson in History" (٢٠٢٠) من توقيع لارا بلدي:
١. نزّلوا الملف
٢. افتحوا الملف
٣. اذهبوا إلى Print
٤. اضغطوا على Page Setup
٥. حددوا A3 في Page size 
٦. اطبعوا نسختكم الخاصة من ملصق "ABC of Revolution"


حوار
اللغة، والقدرة الإراديّة، والتوثيق الفوتوغرافي من خلال عدسة كويريّة – ٨ تمّوز ٢٠٢١

Story image

كيف يمكن للتوثيق الفوتوغرافي أن يعطي صوتًا للأشخاص الذين يسكنون الصور؟ ما هو الدور الذي تلعبه اللغة في مناصرة هذه الشخصيّات، والمجتمعات المهمشة عمومًا؟

 في إطار شهر الفخر بمجتمع الميم، أجرينا حوارًا عبر الإنترنت مع مروان قعبور، مؤسس منصّة تكوير، وهي أرشيف باللغتين العربيّة والإنجليزيّة، يستكشف السرديات الكويرية في التاريخ العربي والثقافة الشعبية. أدارت الحوار هبة الحاج فيلدر، مديرة المؤسّسة العربيّة للصورة.

 شكك الحوار في إنتاج المعرفة القائم على المركزية الأوروبية، وبحث في تساؤلات حول إمكانيّة اللغة عمومًا، واللغة العربيّة خاصّةً، على تعزيز العدالة للمجتمعات المهمشة، وللأشخاص الذين يعيشون على هوامش المجتمع.

يندرج هذا الحوار في إطار مناقشاتنا المستمرة حول أهمية استخدام لغة نقدية وشاملة وتحترم الآخر خلال توثيق الصور الموجودة في عهدتنا. تصوغ سارة موريس، عضو الهيئة العامّة للمؤسّسة العربيّة للصورة، بيان اللغة الخاص بالمؤسسة، والذي يتطرّق للقضايا التالية: أولًا، الحضور البصري – كيف يمكن لعملنا أن يؤثر بشكل إيجابي على إبراز مجتمع ما والنظر إليه بإنصاف؟ ثانيًا، اللغة – كيف يمكننا أن نناقش الوثائق التاريخية التي قد تكون جزءًا من تاريخ مجتمعاتنا، دون تعزيز الصور النمطية؟ ثالثًا، الدعوة إلى العمل – هل تكفي إعادة النظر في اللغة وتسليط الضوء على صور معينة، أم ينبغي أن نتبنى سياسة التمييز الإيجابي، فنقوم مثلًا بضمّ مجموعات جديدة إلى المؤسّسة فقط إذا كانت تصحح اختلالًا في موازين أرشيفنا؟

مروان قعبور هو مصمم جرافيكي وفنان بصري، ولد في بيروت، ومقيم في لندن، ومؤسس منصّة تكوير. عمل سابقًا مصمّمًا في شركة بارنبروك، حيث صمم كتاب ريهانا، الذي نال إشادة دولية من الإعلام والصحافة، ومن ضمنهم فوغ وپيتشفورك وإلّ ونيويورك تايمز. في عام ٢٠٢٠، أسّس مروان استديو التصميم الغرافيكي الخاص به.

تكوير عبارة عن منصة تستكشف السرديات الكويرية في التاريخ العربي والثقافة الشعبية العربية. تهدف تكوير إلى تحدي السردية السائدة فيما يتعلق بتجربة مجتمع الميم العربي كما يتم تصويرها عادة في كل من وسائل الإعلام والسياسة والثقافة الشعبية العربية والغربية، بالإضافة إلى توفير بديل لهيمنة الروايات واللغة والسياسة الغربية على أنها الخيار التلقائي  لوصف التجربة الكويرية.


بودكاست
الحلقة ٥ من بودكاست "لمحة": مجموعة فيصل أبو عزّ الدين

0008ab00010, 0008ab 
.مجموعة  فيصل أبو عزّ الدين، بإذن من المؤسسة العربية للصورة، بيروت
0008ab00010, 0008ab
.مجموعة  فيصل أبو عزّ الدين، بإذن من المؤسسة العربية للصورة، بيروت

"لمحة" هي بودكاست باللغة العربية من إعداد المؤسسة العربية للصورة تهدف إلى تقديم المجموعات الموجودة في عهدتها عبر سلسلة من المقتطفات القصيرة.

تسلّط الحلقة الخامسة من "لمحة" الضوء على مجموعة فيصل أبو عزّ الدين المؤلّفة من ٣٩ لوحة زجاجيّة للمصوّر سليم منصور أبو عزّ الدين، والتي تعود إلى ما بين العامين ١٨٩٨ و١٩١٢. تتميّز هذه المجموعة بعلامات واضحة للتدهور، من تغيير اللون والأكسدة والتقشير، وتعكس مرور الزمن من خلال هذه الآثار البارزة.

 اضغطوا هنا للاستماع إلى البودكاست ومعرفة المزيد عن هذه المجموعة.

 بإمكانكم الاطلاع على مجموعة فيصل أبو عزّ الدين على موقعنا الالكتروني هنا.

 "لمحة" إنتاج مشترك مع استديو تيونفورك، بيروت، لبنان.


هل تستمتعون بقراءة نشرتنا؟ أخبرونا عمّا يثير فضولكم وما ترغبون بمعرفته بشكل أكبر. راسلونا على hello@arabimagefoundation.org


ادعموا مهماتنا. تبرعوا هنا.


مختارات مجتمعية
استكشفوا ما يحصل في مجتمعنا. نفخر بتقديم أفراد ومنظمات يدعموننا طوال الطريق، كما يسعدنا أن نحدثكم عن الأشخاص الذين ندعمهم من خلال خدمات التدريب والاستشارة. سنعرّفكم على أعضاء هذا المجتمع سريع النمو في كل عدد من قصصنا.

 في هذه النشرة، نسلّط اهتمامكم على:

 أرشيف التاريخ الشفوي الفلسطيني

يُعتبر أرشيف التاريخ الشفوي الفلسطيني مشروعًا لحفظ ورقمنة وأرشفة وفهرسة وإتاحة المحتوى عبر منصة بحث رقمية. ويحتوي مجموعة أرشيفية من حوالي ألف ساعة من شهادات الجيل الأول من الفلسطينيين في المخيمات والتجمعات الفلسطينية الأخرى في لبنان. يوثق أرشيف التاريخ الشفوي الفلسطيني قصص حياة الفلسطينيين المقيمين في مخيمات اللجوء في لبنان. يركز المشروع على الروايات الشخصيّة حول النكبة، وهي لحظة مفصلية حاسمة في التاريخ والتجربة الجماعية للفلسطينيين. إضافة إلى ذلك، يحتوي الأرشيف على مجموعة قصص عن الحياة في فترة ما قبل النكبة وقبل العام ١٩٤٨، وحكايات وأغانٍ شعبيّة.


أعضاء جدد
المؤسّسة العربيّة للصورة في طور التوسّع. في الشهر الماضي، انضمّ إلى فريق عملنا أربعة أعضاء جدد: سينثيا زيدان أبو حسن، وپول غرّة، وموريل ن. قهوجي، وعمر ذوابه.

من اليسار إلى اليمين: پول غرّة، وعمر ذوابه، وموريل ن. قهوجي، وسينثيا زيدان أبو حسن. الصورة بعدسة پول غرّة والتقطتها هبة الحاج فيلدر.
من اليسار إلى اليمين: پول غرّة، وعمر ذوابه، وموريل ن. قهوجي، وسينثيا زيدان أبو حسن. الصورة بعدسة پول غرّة والتقطتها هبة الحاج فيلدر.

بصفتها مسؤولة العمليات (بدوام جزئي)، تقدم سينثيا زيدان أبو حسن الدعم الإداري لمختلف أقسام المؤسّسة، لضمان سير العمليات الداخلية والخارجية بسلاسة. درست سينثيا الآداب وإدارة الأعمال في الجامعة الأمريكية في بيروت، وعملت منذ تخرّجها في مجالات التعليم والدعم الإنساني والضيافة في لبنان. تحب سينثيا الاستماع إلى أغاني الطرب وبدأت مؤخرًا في استكشاف الموسيقى العربية الدينية، والتي عرّفتها على عالم المقامات.

 يعمل الباحثان (بدوام جزئي) پول غرّة وعمر ذوابه معًا على توثيق المجموعات المفهرسة حديثًا، بالإضافة إلى إعادة النظر في توثيق المجموعات السابقة، ومراجعة إرشادات التوثيق وتحديثها. پول مصور فوتوغرافي، ويدرّس التصوير الفوتوغرافي في الجامعة الأمريكية في بيروت. عمر مترجم وكاتب وطالب ماجستير في الدراسات الإعلامية في الجامعة الأمريكية في بيروت. كان مسؤولًا عن التواصل والمحتوى في دار النمر للفن والثقافة بين عامي ٢٠١٧ و٢٠٢٠. عمر مهتم بثقافة وموسيقى البوب ​​العربية، وقد نشر مراجعات موسيقية ومقالات وترجمات في معازف، ومصدر عام، وAgenda Culturel ورصيف ٢٢، وOasis.

 تنضمّ موريل ن. قهوجي للفريق كمسؤولة تواصل (بدوام كامل)، حيث يتمحور عملها حول تطوير إصدارات المؤسّسة، وتعزيز جمهورها. موريل كاتبة مقيمة في بيروت. تبحث حاليًّا في تاريخ توثيق الزجل اللبناني، وهو مشروع يدعمه الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق). شغلت موريل سابقًا منصب رئيسة قسم الاتصالات في متحف سرسق وغروبي أبلة فاهيتا.

 على الرغم من مساهمتهم في أقسام مختلفة من المؤسّسة، يعمل كلّ من سينثيا وپول وموريل وعمر بشكل تعاوني مع بعضهم البعض، وجنبًا إلى جنب مع بقيّة أعضاء الفريق، لضمان وصول مجموعات المؤسسة إلى أكبر جمهور ممكن.


على قدم وساق
مجموعة استديو فوتو جاك

الصورة: شربل الخوري
الصورة: شربل الخوري

عام ٢٠١١، اشترت المؤسّسة العربيّة للصورة مجموعة استديو فوتو جاك الهائلة والفريدة من نوعها. تأسس هذا الاستديو الفوتوغرافي في مدينة طرابلس اللبنانية، وفتح أبوابه بين عامي ١٩٤٥ و١٩٩٧. استخدم صاحب الاستديو آغوب كويومجيان (١٩٢١-٢٠٠٢) خمس خزائن بجوارير للحفاظ على حوالي ١٢٥٠ لفافة فيلم ٣٥ ملم،  تضم معظمها "فوتو سوربريز" أو "صور مفاجأة"، أي صور التقطها فريق المصورين التابع لكويومجيان، الذين كانوا يفاجئون المارّة في الأماكن العامة، ويصورون لحظات عفويّة من حياتهم اليومية.

تم تثبيت صور مجموعة استديو فوتو جاك وحفظها في المخزن المبرّد عندما حصلت عليها المؤسسة. إلا أن لفائف الأفلام بقياس ٣٥ ملم غير مقطّعة، مما يجعلها هشة للغاية. فانغلقت اللفائف بشكل أسطواني، وبات فتحها تحديًا كبيرًا. يهمّنا في المؤسّسة العربيّة للصورة أن نعتني بالمواد الفوتوغرافية الموجودة في عهدتنا والحفاظ عليها بشكلها الكامل، دون أن يقتصر الحفاظ على مضمونها. 

في مطلع هذه السنة، تلقت المؤسّسة العربيّة للصورة منحة من برنامج حماية المحفوظات الحديثة المهددة بالاندثار (MEAP) الممول من صندوق أركاديا في مكتبة جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس. يهدف هذا التمويل إلى الحفاظ على هذه المجموعة الفريدة ورقمنتها وتوثيقها.

يقوم أعضاء فريق الحفاظ حاليًا بمعالجة هذه المجموعة، بعد أن طوّروا نظامًا مرجعيًا يربط كل صورة بعلبتها وبالجارور الذي كانت محفوظة به. كما أنهم وضعوا إستراتيجية حفاظ تلبي الاحتياجات المختلفة للمواد المختلفة لمنع تدهورها.

يتم حاليًّا تخزين الجوارير الخشبية الأصلية في صندوق منفصل صُنع حسب مقاساتها؛ ويتم وضع علب الأفلام في صندوق مقسم، لحمايتها من الانبعاثات الحمضية التي يمكن أن تنجم عن الخشب أو البلاستيك. يقوم حاليًّا أخصائي الأرشيف شربل الخوري، إلى جانب المتدربَين بلانش عيد وحسين نخال، بتنظيف كل لفائف النيجاتيف وفهرستها. تمت معالجة جارور واحد من أصل خمسة – وهو يحتوي على ١٩٥ لفافة نيجاتيف – وبدأت مباشرة العمل على الدرج الثاني. بعد الانتهاء من أعمال الحفظ، سيبدأ فريق الرقمنة عمليّة النسخ الفوتوغرافي للصور في كل لفافة بشكل منفصل.


مكتبة وأبحاث
بعد أن اضطررنا إلى إغلاق أبوابنا بسبب انتشار وباء كوفيد-١٩، يسعدنا أن نرحب من جديد بالزوار والباحثين، في مكتبة المؤسّسة للمطالعة والأبحاث، ابتداء من ١ أيلول.

الصورة: جوانا قاعي
الصورة: جوانا قاعي

أبواب مكتبة المؤسّسة العربيّة للصورة مفتوحة للجميع للاطلاع على مراجعها. تحتوي المكتبة على أكثر من ٢٣٠٠ كتاب ومجلة ووثيقة تتعلق بالتصوير الفوتوغرافي والفن ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي مورد أساسي لأي شخص يُعنى أو يهتمّ بالتصوير والثقافة البصرية. كما تعاونا مع PILOT لتتمكنوا من الاطلاع على جزء كبير من محتويات مكتبتنا – بحيث نعمل تدريجيًا على رفع كتالوج الكتب بالكامل على الإنترنت. اضغطوا هنا لمعرفة إذا كان الكتاب الذي تبحثون عنه ضمن مكتبتنا.

 كما نرحب بالطلاب والباحثين وكل المهتمين بمعرفة المزيد عن الممارسات الأرشيفيّة في المؤسّسة. يمكنكم أثناء زيارتكم أن تتعمقوا في مجموعات المؤسّسة من خلال الاطلاع على آلاف الصور المنسوخة عن صورٍ أصليّة؛ أو البحث في الكتالوج الكامل للمجموعات، والذي يضم صورًا غير موجودة على موقعنا الالكتروني.

ابتداء من ١ أيلول:

تفتح المكتبة أبوابها أيام الاثنين من الساعة ١٢:٠٠ إلى الساعة ١٧:٠٠. السعة محدودة بسبب وباء كوفيد. احجزوا موعد زيارتكم عبر هذا الرابط.

 يمكنكم زيارتنا والبحث في قاعدة بيانات الصور والمجموعات الخاصة بنا يومي الثلاثاء والأربعاء من الساعة ١٥:٠٠ إلى الساعة ١٧:٠٠. اضغطوا هنا لحجز موعد زيارتكم.


موارد المكتبة
I would have smiled: Photographing the Palestinian Refugee Experience
تحرير عصام نصّار ورشا سلطي
الناشر: مؤسّسة الدراسات الفلسطينيّة، ٢٠٠٩

الصورة: محمود مرجان
الصورة: محمود مرجان

يقدم هذا الكتاب تحيّة للمصوّرة ميرتيل وينتر شومني. كرّست وينتر شومني حياتها المهنية لتوثيق حياة اللاجئين الفلسطينيين، حيث أنشأت أكبر أرشيف فوتوغرافي عن حياتهم في النصف الثاني من القرن العشرين. يضم أرشيف الصور الخاص بالأونروا صورًا للاجئين منذ أيّام النكبة، ويوثّق تجربتهم من خلال الحروب العديدة التي عاشوها، والظروف المعيشية القاسية التي يخضعون لها في العديد من المخيمات. ساهم في هذا الكتاب تسعة عشر كاتبًا للاحتفاء بالإرث الفوتوغرافي للمصورة ميرتيل وينتر شومني، وإنجازاتها، وأبطال صورها: الفلسطينيون.

تضم قائمة المساهمين كلًا من ستيفاني لاتيه عبد الله، ابتسام بركات، جون بورغر، فينسينزو كونسولو، بشارة دوماني، سميرة اسمير، منير فخر الدين، سهير حماد، ساري حنفي، وداد قعوار، خالد مطوع، أدلين ميدّي، إيلان بابيه، مايكل روميج، غسان سلهب، إيلا حبيبة شوحط، سليم تماري، مرات أووركولاك، وصبحي الزبيدي.

هذا الكتاب موجود في مكتبة المؤسّسة العربيّة للصورة. اقرأوه في مكاتبنا ابتداء من ١ أيلول، حيث يمكنكم أيضًا استكشاف أكثر من ألفين كتاب، كل يوم اثنين من الساعة ١٢:٠٠ إلى الساعة ١٧:٠٠. احجزوا موعد زيارتكم هنا.


وداع
جوانا قاعي، مسؤولة الرقمنة بدوام جزئي

الصورة: محمود مرجان
الصورة: محمود مرجان

انضمت المصورة الفوتوغرافيّة وصانعة الأفلام جوانا قاعي إلى فريقنا في آذار ٢٠٢١، وساهمت في عدّة مشاريع. قامت جوانا خلال الأشهر الماضية برقمنة أكثر من ألف صورة ومادّة فوتوغرافيّة، والتي سيتم توثيقها ومشاركتها على موقعنا الإلكتروني في الأشهر القادمة.

في أيلول ٢٠٢١، ستنتقل جوانا إلى جنوب فرنسا، حيث ستكمل دراسات عليا في صناعة الأفلام في جامعة لوميار ليون الثانية. نتمنى لها كل التوفيق في مساعيها الأكاديمية والمهنية!

كنت أتابع نشاطات المؤسّسة العربيّة للصورة عن كثب خلال السنوات الماضية، وعندما أُتيحت لي فرصة الانضمام إلى الفريق كمسؤولة رقمنة، اغتنمتها على الفور – حتى لو كانت لفترة قصيرة. جعلتني الأشهر الماضية في المؤسّسة أدرك أهمية الحفاظ على الصور الفوتوغرافيّة والأرشيف، خاصة في المنطقة العربية. شعرت أن العمل الذي كنت أقوم به، مهما كان متواضعًا، يساهم في المحافظة على هذه المواد والمحافظة على التاريخ بطريقة أو أخرى. أنا ممتنة لكلّ أعضاء الفريق الذين احتضنوني منذ اليوم الأول، والذين دعموني طوال الفترة التي عملت فيها هناك.

تحية للمتبرعين
تتقدم المؤسسة العربية للصورة بالتقدير لداعمينا الكرماء الذين يتيحون أنشطتنا، كما نشكر الداعمين الذين يفضلون الإبقاء على هوياتهم مجهولة.

Story image

الداعمون الرئيسيّون
Royal Norwegian Embassy in Beirut ▪ Arab Fund for Arts and Culture ▪ Al Mawred Al Thaqafi ▪ Foundation for Arts Initiatives ▪ The Violet Jabara Charitable Trust ▪ Getty Foundation

داعمو المشاريع
Modern Endangered Archives Program (MEAP) at the UCLA Library, with funding from Arcadia ▪ Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Institut Français ▪ William Talbott Hillman Foundation ▪ Akram Zaatari ▪ Alexandre Medawar ▪ MAGRABi ▪ Fund for the International Development of Archives – FIDA ICA ▪ Victoria and Albert Museum – V&A ▪ Art Jameel

داعمو ما بعد الانفجار
التبرعات النقدية – مؤسسات: 
Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Cultural Emergency Response ▪ Cultural Protection Fund of the British Council ▪ Gerda Henkel Stiftung ▪ US Ambassadors’ Fund for Cultural Preservation ▪ Mariët Westermann and the Pardoe-Westermann Family Fund ▪ Middle East and Islamic Caucus of Franklin & Marshall College ▪ Luminous-Lint ▪ Oteri General Construction ▪ Moore Archives & Preservation LLC ▪ GAPS LLC ▪ Blue Shield ▪ Book Works ▪ American Institute for Conservation of Historic & Artistic Works ▪ Savvy Wood Photography ▪ Benevity ▪ PhotoArts Studio ▪ Robert Rauschenberg Foundation ▪ Stanley Thomas Johnson Stiftung ▪ Europeana Foundation ▪ Rotary Club Essen-Gruga

التبرعات المتنوعة – مؤسسات:
Institut National d'Histoire de l'Art ▪ Middle East Photograph Preservation Initiative ▪ Musée Français de la Photographie ▪ Klug-Conservation ▪ Centre de la Photographie

لم تكن المؤسسة العربية للصورة لتجتاز هذه الرحلة دون جميع الداعمين الأفراد.

اضغطوا هنا للاطلاع على القائمة الكاملة للداعمين الأفراد.

نشكر جميع من دعمونا خلال السنوات السابقة: مؤسسة الشارقة للفنون، پيكاسو، Ford Foundation ،Graham Foundation.

عن المؤسّسة العربيّة للصورة

المؤسّسة العربيّة للصّورة هي جمعيّة مستقلّة تصوغ مسارات جديدة للتصوير الفوتوغرافي وممارسات الصور. تستكشف، وتُسائل، وتواجه الحقائق الاجتماعية والسياسية المعقدة في عصرنا من منظور فريد من نوعه يتراوح بين البحث، والأرشفة، والانتاج الفني.

تشكٌل مجموعتنا نواة عملنا، وهي مكوّنة من أكثر من خمسمئة ألف مستند وقطعة فوتوغرافيّة – مصدرها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والانتشار العربي. تعيد المؤسسة العربية للصورة التفكير في هذه الصّور من خلال طبقاتها المتعدّدة، لتحافظ عليها وتفهمها وتفعّلها بنهج نقديّ ومبتكر يساهم في إثراء المجموعة.

المؤسّسة العربيّة للصورة
مبنى الزغبي، الطابق الرابع، ٣٣٧ شارع غورو، الجميٓزة، بيروت، لبنان