0223sa00050_DR01-M.jpg
مشاركة:

نيسان ٢٠٢٢

الرقص مع الـ(لا)ـكمال

إن المعالجة الإبداعية للصور في سياق التجريب الفوتوغرافي – مثل التعريض المزدوج والتشويه وزوايا التركيز – قد تمس الجوهر أو تصيغ حسّا تجريديًا متعمدًا. تحلق حلقة هذا الشهر من بودكاست "لمحة" خارج السرب عبر النظر إلى مجموعات عديدة في عهدتنا والتي تُظهر هذه الحرفة اللعوبة والتقنية. كذلك تضيف طبقات من البيانات حول البيانات، أي البيانات الوصفية على مستوى المادة، أو قراءة على مستوى المجموعة، وأيضًا بصفتها أحد أنواع الفنون.

إن مقاساة الكوارث – مثل الحرب الـ(لا)أهلية في لبنان ١٩٧٥-١٩٩٠، والتي وقعت ذكراها يوم ١٣ نيسان، وتداعيات الكارثة الفورية في مرفأ بيروت يوم ٤ آب ٢٠٢٠ – مهمة سريالية بشكل فاجع، إذ أن التعامل مع آثارهما يتطلب رخصة شعرية في كافة أشكال الفنون. نشدد على تجنّب تجزيء أشكال الفنون كي نخلق حوارات آسرة، لا هي محمومة بتمثيل الواقع ولا حريصة على الانسلاخ عنه.

أدت تكليفات الفيديو التي أطلقتها المؤسسة العربية للصورة مع Cinema Galeries إلى إنتاج سبعة أعمال قصيرة تعكس التوتر والتقارب بين الأرشيف الفوتوغرافي والفيديو كصيغة. وعلى نفس النسق، نشبت مختلف الحوارات بين طبعات محفورة أنتجها فنانون مقيمون في Beirut Printmaking Studio وبين صور من مجموعاتنا الفوتوغرافية. إن الأصناف المتعددة ضمن نوع معين من الفنون تكتنز قصصًا لم تُحك.

يسرّنا مشاركة منشور استثنائي، "لمن أتين قبلنا"، والذي أصبح الآن متاحًا للجميع ويمكن تنزيله. يوضح المنشور قوة المحتوى والشكل ولكن أيضًا ثراء التعاون بين محمد عبدوني، المصور ومؤسس كولد كتس؛ جمعيّة حلم التي تعمل على حقوق مجتمع الميم عين؛ والمؤسّسة العربيّة للصورة. يكشف المنشور مقابلات خاصة مع نساء ترانس برفقة أراشيفهن الفوتوغرافية التي تحاور أراشيف محددة السياق من المؤسسة العربية للصورة، كي تموضع العصر الذي عاشت به هذه النساء وتبرزه.

الأربعاء ١٨ أيار ٢٠٢٢


صورة المقدّمة: 0223sa00050, 0223sa – مجموعة يوسف صفي الدين، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة، بيروت.


تعاون
L'heure d'hiver Beirut
٤ إلى ١٧ نيسان ٢٠٢٢ – Cinema Galeries، بروكسل

 
 

في إطار مهرجان Cinema Galeries السنوي L’heure d’hiver، تعاونت كل من سينما غاليري والمؤسّسة العربيّة للصورة لتكليف أعمال فيديو لفنانين مقيمين في لبنان، تتمحور حول المجموعات الفوتوغرافية التي في عهدة المؤسسة. عُرضت هذه الفيديوهات في سينما غاليري خلال فترة المهرجان.

 تتراوح مدّة هذه الأعمال من دقيقة إلى خمس دقائق، وتحثّ المشاهد على التأمّل في تحوّلات مدينة بيروت، مضيفةً طبقات من التوثيق إلى المجموعات الفوتوغرافية. اختار الفنانون صورة واحدة أو سلسلة من الصور وربطوها بقصص شخصية وتاريخية وسياسية.

الفنانون المشاركون هم: مونيكا بصبوص، نديم شوفي، مارك خليفة، سليم مراد، ملاك مروة وسابين سابا، بالإضافة إلى عمل جماعي من توقيع فريق المؤسّسة العربيّة للصورة. 

في ١١ و١٣ نيسان، قدمت مديرة المؤسّسة العربيّة للصورة هبة الحاج فيلدر جولات في المعرض لزوار المهرجان، لتسليط الضوء على الموضوعات والمجموعات وراء أعمال الفيديو.

دعت Cinema Galeries شركائنا سينما متروبوليس لتنظيم برنامج أفلام لدورة هذا العام من المهرجان، بحيث يسلّط الضوء على بيروت.

استكشفوا البرنامج الكامل للمهرجان هنا.

في ٧ نيسان ٢٠٢٢، تحدثنا مع الفنانين حول أعمالهم والعملية الإبداعية التي قادت إليها. اضغطوا هنا لمشاهدة الحوار كاملًا.


إنـ(طباعات) من الأرشيف
ممارسون من Beirut Printmaking Studio في حوار مع مجموعات المؤسّسة العربيّة للصورة 

الصورة: بلانش عيد / المؤسّسة العربيّة للصورة.
الصورة: بلانش عيد / المؤسّسة العربيّة للصورة.

ماذا يحدث للصورة عندما تُتَرجم أو تُنقَل إلى صيغة أخرى؟ كيف يمكن أن تتحاور الصور الفوتوغرافية مع أشكال أخرى من الفنون؟

في كانون الثاني ٢٠٢٢، انطلقت المؤسّسة العربيّة للصورة وBeirut Printmaking Studio في مشروع مشترك يستكشف الطرق التي يتقاطع بها التصوير الفوتوغرافي والطباعة.

دعينا ١٩ من المقيمين في Beirut Printmaking Studio لاستكشاف مجموعة النيغاتيف في المؤسّسة العربيّة للصورة - والتي تعود للفترة التي تمتدّ من سبعينيات القرن التاسع عشر إلى سبعينيات القرن العشرين واختيار صورة تخاطبهم. تم تظهير الصور المختارة في الغرفة المظلمة في الإستوديو، وأنتج المقيمون طبعات محفورة مستوحاة من صور المؤسّسة، وتعرض هذه الطبعات إلى جانب صور المؤسّسة العربيّة للصورة.

ستُعرض أعمال هذا المشروع ابتداءً من الصيف في أماكن مختلفة في جميع أنحاء لبنان وأوروبا. تابعونا للمزيد من المستجدات!


بودكاست
الحلقة ١٤ من بودكاست "لمحة": تجريب مع سبق الإصرار

اضغطوا على كل صورة للاطلاع على وصفها.

"لمحة" هي بودكاست باللغة العربية من إعداد المؤسسة العربية للصورة بهدف تقديم المجموعات الموجودة في عهدتها عبر سلسلة من المقتطفات القصيرة.

تقدّم الحلقة الرابعة عشر من "لمحة" ١٤ صورة من مجموعات المؤسّسة تحتفل بالتجريب بشتّى أشكاله، من التعريض المتعدّد إلى الفوتومونتاج. إن التأثيرات الناتجة في هذه الصور، سواء قد أضيفت عن طريق الصدفة أو عن عمد، تولّد العديد من القراءات، مما يبرز الطبيعة الطريفة للتصوير الفوتوغرافي.

اضغطوا هنا للاستماع إلى البودكاست ومعرفة المزيد عن هذه الصور والتقنيات الفوتوغرافيّة المستخدمة فيها.

"لمحة" إنتاج مشترك مع استديو تيونفورك، بيروت، لبنان.


هل تستمتعون بقراءة نشرتنا؟ أخبرونا عمّا يثير فضولكم وما ترغبون بمعرفته بشكل أكبر. راسلونا على ​ [email protected]


نحتفل في العام ٢٠٢٢ بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس المؤسّسة العربيّة للصورة، ونودّ أن نعدّكم من بين داعمي مهمتنا الأساسيين. لغاية جمع ٢٥٠ ألف دولار، نبحث عن ٢٥ فردًا ومؤسسة وشركات خاصة تتبرع كلّ منها بمبلغ ١٠ آلاف دولار للمؤسسّة العربية للصورة. لمزيد من المعلومات، يرجى مراسلة [email protected]، أو اضغطوا على الرابط أدناه للتبرّع. إذا كنتم على معرفة بمتبرعين كرماء، فاتصلوا بنا.


مختارات مجتمعية
استكشفوا ما يحصل في مجتمعنا. نفخر بتقديم أفراد ومنظمات يدعموننا طوال الطريق، كما يسعدنا أن نحدثكم عن الأشخاص الذين ندعمهم من خلال خدمات التدريب والاستشارة. سنعرّفكم على أعضاء هذا المجتمع سريع النمو في كل عدد من قصصنا.

في هذه النشرة، نسلّط اهتمامكم على:
مركز الصورة المعاصرة

مكتبة مركز الصورة المعاصرة. الصورة: أندريا طال.
مكتبة مركز الصورة المعاصرة. الصورة: أندريا طال.

مركز الصورة المعاصرة هو مؤسسة فنية في القاهرة تهتم بالفنون المعاصرة وبالأخص مساحات التداخل بين الثقافة البصرية والممارسات الفنية والخطاب النقدي. يتضمن برنامج مركز الصورة المعاصرة أنشطة تعليمية وتبادل للمعرفة ومعارض وتجمعات تتيح مشاركة الخبرات البصرية والسمعية والشفوية والنصية. يهتم المركز بالأعمال البحثية واتاحة مواد مطبوعة ورقمية ويضم مكتبة متاحة للعامة ومرافق متنوعة مختصة بإنتاج الصورة. يسعى مركز الصورة المعاصرة لخلق صلات مع ما يدور في السياق المحلي من تساؤلات وممارسات وأعمال فنية وكذلك مع أفراد ومؤسسات في المنطقة وخارجها.


نظرة على العام الفائت
التقرير السنوي للعام ٢٠٢١

0069fa01011, 0069fa​مجموعة المؤسّسة العربيّة للصورة، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة.
0069fa01011, 0069fa
مجموعة المؤسّسة العربيّة للصورة، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة.

بات تقريرنا السنوي للعام ٢٠٢١ متاحًا للجميع.

كان العام الماضي مليئًا بالتحديات – الانهيار الاقتصادي، وهجرة الأدمغة، والاضطرابات السياسية قبل انتخابات العام ٢٠٢٢، والاضطرابات الاجتماعية الناتجة عن تدهور قيمة الليرة اللبنانيّة، والارتفاع الجنوني لأسعار السلع الأساسية، بما في ذلك الوقود، والنقص المتزايد في الأدوية والموادّ الأساسّة. فرض علينا التعامل مع الأزمات المتوازية أن نتكيف بشكل دائم مما تسبّب بضغطٍ كبير على الفريق وعملياته. ومع ذلك، فقد تمكنا من مواجهة الصعوبات، وإن كان ذلك مع أمان اقتصادي محدود لما بعد العام ٢٠٢٢،، حتى أننا قد وسعنا أنشطتنا وبرامجنا.

لقراءة التقرير بأكمله، اضغطوا هنا.


على قدم وساق
الانتقال إلى مخطط جديد للبيانات التعريفية

لا يمكن الإنقاص من أهمية البيانات التعريفية أو الـmetadata في عالمنا الرقمي، من المقاييس العملية مثل الأبعاد والصنف إلى الكلمات الرمزية والمفتاحية.، تعد ​ البيانات التعريفيةعنصرًا أساسيًّا في العمل الذي نقوم به، وجزءًا محوريًا في البحث عن الصور الفوتوغرافي.

في الأشهر الأخيرة، كنا نستكشف مخططًا مختلفًا للبيانات التعريفية يمكننا الانتقال إليه. من جهة، سيساعد هذا الانتقال في تبسيط سير العمل بين مختبرات الحفظ والرقمنة والأبحاث، فضلاً عن الأقسام القانونية والإدارية. ولكن أكثر من ذلك، ستعزّز المعايير المحسّنة ممارستنا وتسهّل العمل الذي يقوم به، مما يساهم بتسهيل عمليّة البحث على الصور، على المستويين الفردي والمؤسسي.

ابتداءً من شهر نيسان، عقد فريق المؤسّسة العربية للصورة جلسات عمل مع عضو الجمعية العامة فابيولا حنا، الأستاذة المساعدة لوسائل الإعلام الناشئة في كلية الدراسات الإعلامية في المدرسة الجديدة. تهدف هذه الجلسات إلى تحديد تحديات الانتقال إلى مخطط جديد للبيانات التعريفية، واستكشاف الدور الذي سيلعبه كل عضو في الفريق في هذه العملية.

سيؤدي هذا التغيير إلى إلى نقلٍ أسهل وأكثر بساطة لجميع الصور التي تمّت رقمنتها على موقعنا الإلكتروني، مما يجعلها في متناول أكبر عدد ممكن من الجمهور عبر الإنترنت.


موارد المكتبة
Photomontage: Experimental photography between the wars
مع مقدّمة بقلم ميشال فريزو
الناشر: Thames and Hudson Ltd، ١٩٩١

الصور: أصادور كارفانيان / المؤسّسة العربيّة للصورة.

ابتكر الفوتومونتاج جون هارتفيلد وجيورج جروس، وهما فنانان ومهندسان قاما في العام ١٩١٦ بتجميع الصور الفوتوغرافية معًا وفقًا لقواعد جماليّة جديدة. تُظهر هذه المجموعة النطاق الواسع لتطبيقها على الفن الثوري والدعاية والإعلان والتصميم الجرافيكي، حيث تم اعتماد الفوتومونتاج كوسيلة أساسية للتعبير المرئي من قبل الحركات الرائدة في سنوات ما بين الحربين.

هذا الكتاب موجود في مكتبة المؤسّسة العربيّة للصورة. اقرأوه في مكاتبنا، حيث يمكنكم أيضًا استكشاف أكثر من ألفي كتاب، يومي الثلاثاء والأربعاء من الساعة ١٤:٠٠ إلى الساعة ١٧:٠٠. احجزوا موعد زيارتكم هنا.


مطبوعة
Treat Me Like Your Mother: Trans* Histories From Beirut’s Forgotten Past

 
 

كولد كتس مجلة مصورة تستكشف الثقافة الكويريّة في منطقة جنوب غرب آسيا وشمال إفريقيا. العدد الرابع من المجلة، وهو في ثمرة عمل دام سنوات، يحمل عنوان "لمن أتين قبلنا: تاريخ نساء ترانس* من ماضي بيروت المنسي"، والذي يحتفل بقصص وحياة النساء الترانس. بات العدد متاحًا على الإنترنت مجانًا، في سعي لجعل هذا الأرشيف في متناول الجميع. يمكنكم قراءته هنا.

تضم المجلة صورًا لمجتمع الترانس في بيروت في الثمانينيات والتسعينيات. هذه الصور الآن في عهدة المؤسسّة العربيّة للصورة، وهي أول أرشيف فوتوغرافي للمجتمع الكويري في المنطقة العربية. العدد مبني على فكرة وتنسيق محمد عبدوني، وشارك في تحريره كل من جوي ستايسي وريان عبد الخالق.

اضغطوا على كل صورة للاطلاع على وصفها.

تضم مجموعة كولد كتس ٢٠٦ طبعة وبولارويد ائتمن بها عبدوني للمؤسّسة في عام ٢٠٢١. تتكون المجموعة بشكل أساسي من صور إم عبد، إحدى النساء اللواتي قابلن عبدوني أثناء تطوير "لمن أتين قبلنا: تاريخ نساء ترانس* من ماضي بيروت المنسي". تم التقاط صور المجموعة بين الثمانينيات وأوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين في جميع أنحاء لبنان – بما في ذلك كسروان ومنطقة المتن والبقاع وبعلبك وبيروت – وتمّ التقاط صور أخرى في سوريا. تقدم هذه الصور نظرة نادرة على حياة النساء الترانس في لبنان، حيث نرى إم عبد وصديقاتها في نوادي ليليّة أو حفلات مختلفة، مرتديات أزياء ومكياج.

في هذه العدد من المجلة، تظهر صور أم عبد من مجموعة كولد كتس جنبًا إلى جنب مع صور من مجموعتي رضوان مطر وأسعد الجرادي، والتي هي أيضًا في عهدة المؤسسة العربيّة للصورة. غطى مطر، وهو مصور صحفي سابق، الساحة الترفيهيّة والفنية في لبنان، موثقًا الحفلات الغنائيّة في الكازينو والمطاعم، فضلاً عن ​ نجوم التلفزيون والشخصيات العامة. مجموعة أسعد الجرادي، المليئة بصور تعود للأيام الأولى للحرب الأهلية اللبنانية، توثّق ​ أيضًا مشاهد من الحياة اليومية، والتي استمرت على الرغم من عدم الاستقرار في البلاد.

تمّ إنتاج "لمن أتين قبلنا: تاريخ نساء ترانس* من ماضي بيروت المنسي" بفضل دعم حلم، ومفردات، وStation، وستوديو سفر، والمؤسّسة العربيّة للصورة، والسفارة الملكية النرويجية في لبنان، وهي من داعمي المؤسّسة منذ فترة طويلة.


معرض
Baghdad, “a modern place” (1958-1978)
​ ٢٩ نيسان إلى ١٠ تمّوز ٢٠٢٢ – La Virreina Centre de la Imatge، برشلونة

Source: http://tochoocho.blogspot.com/
Source: http://tochoocho.blogspot.com/

تُعرض حاليًّا أكثر من مئة صورة للمصور العراقي لطيف العاني في La Virreina Centre de la Imatge، ضمن معرض Baghdad, “a modern place” (1958-1978). يضمّ المعرض صورًا ووثائق أرشيفيّة ​ تسلّط الضوء على تغيّرات مدينة بغداد كما وثقتهاعدسة العاني.

توفّي لطيف العاني في تشرين الثاني ٢٠٢١ وقد كان صديقًا قديمًا للمؤسّسة العربيّة للصورة، حيث تبرع بأكثر من ٢٠٠٠ صورة في عام ٢٠٠٠. تعود تلك الصور إلى الخمسينيّات والسبعينيّات، وتضمّ مشاهد من الحياة اليوميّة في العراق والمناظر طبيعيّة ذات الطابع السينمائي، وإن كانت قاحلة في كثير من الأحيان.

يستمرّ المعرض لغاية ١٠ تمّوز ٢٠٢٢. القيّم على المعرض هو بيدرو أزارا. اقرأوا المزيد هنا.

لمعرفة المزيد عن صور لطيف العاني، ندعوكم لقراءة كتاب Latif Al-Ani (٢٠١٧) المتوفر في مكتبتنا، وهو من تحرير تمارا شلبي، ومراد منتظمي، وشوان ابراهيم طه. نظرًا للأماكن المحدودة، يرجى حجز موعد عبر هذا الرابط.


فرص تدريبيّة
غوى صفير

الصورة بأذن من غوى صفير.
الصورة بأذن من غوى صفير.

كجزء من مهمتنا لنشر معرفتنا وممارساتنا، وفي إطار برنامج التدريب المستمر لدينا، رحبنا بمتدرّبة جديدة في المؤسّسة في الربيع الماضي: غوى صفير. غوى خرّيجة برنامج الهندسة المعمارية في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة - ​ جامعة الألبا، وهي مسجّلة حاليًا في برنامج الماجستير في دراسات تنظيم المعارض في جامعة القديس يوسف. خلال فترة تدريبها، تنقلت غوى عبر المختبرات المختلفة في المؤسسة، فساعدت أمناء الأرشيف لدينا في الربط بين المجموعات وتدقيقها؛ كما تعلّمت أساسيات الرقمنة والأبحاث في المجموعات.

نهدف في المؤسّسة العربيّة للصورة إلى الترحيب بالمتعلمين والممارسين من جميع مناحي الحياة. إذا كنتم من لبنان أو تقيمون في المنطقة العربيّة، وترغبون في الالتحاق بتدريب داخلي في المؤسّسة ومعرفة المزيد حول الجوانب المختلفة للحفظ أو الرقمنة أو البحث أو حتى إدارة المؤسسات الثقافية، أرسلوا بريدًا إلكترونيًا إلى العنوان التالي 


تحية للمتبرعين
​تتقدم المؤسسة العربية للصورة بالتقدير لداعمينا الكرماء الذين يتيحون أنشطتنا، كما نشكر الداعمين الذين يفضلون الإبقاء على هوياتهم مجهولة.

 
 

الداعمون الرئيسيّون
Royal Norwegian Embassy in Beirut ▪ Arab Fund for Arts and Culture ▪ Al Mawred Al Thaqafi ▪ Foundation for Arts Initiatives ▪ The Violet Jabara Charitable Trust ▪ Getty Foundation

داعمو المشاريع
Modern Endangered Archives Program (MEAP) at the UCLA Library, with funding from Arcadia ▪ Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Institut Français ▪ William Talbott Hillman Foundation ▪ Akram Zaatari ▪ Alexandre Medawar ▪ MAGRABi ▪ Fund for the International Development of Archives – FIDA ICA ▪ Victoria and Albert Museum – V&A ▪ Art Jameel ▪ New York University’s Hagop Kevorkian Center for Near Eastern Studies

داعمو ما بعد الانفجار
التبرعات النقدية – مؤسسات:
Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Cultural Emergency Response ▪ Cultural Protection Fund of the British Council ▪ Gerda Henkel Stiftung ▪ US Ambassadors’ Fund for Cultural Preservation ▪ Mariët Westermann and the Pardoe-Westermann Family Fund ▪ Middle East and Islamic Caucus of Franklin & Marshall College ▪ Luminous-Lint ▪ Oteri General Construction ▪ Moore Archives & Preservation LLC ▪ GAPS LLC ▪ Blue Shield ▪ Book Works ▪ American Institute for Conservation of Historic & Artistic Works ▪ Savvy Wood Photography ▪ Benevity ▪ PhotoArts Studio ▪ Robert Rauschenberg Foundation ▪ Stanley Thomas Johnson Stiftung ▪ Europeana Foundation ▪ Rotary Club Essen-Gruga

التبرعات المتنوعة – مؤسسات:
Institut National d'Histoire de l'Art ▪ Middle East Photograph Preservation Initiative ▪ Musée Français de la Photographie ▪ Klug-Conservation ▪ Centre de la Photographie

لم تكن المؤسسة العربية للصورة لتجتاز هذه الرحلة دون جميع الداعمين الأفراد.

اضغطوا هنا للاطلاع على القائمة الكاملة للداعمين الأفراد.

نشكر جميع من دعمونا خلال السنوات السابقة: مؤسسة الشارقة للفنون، پيكاسو، Ford Foundation، Graham Foundation.

 

تلق التحديثات في صندوق بريدك

بالنقر على "اشترك"، أؤكد أنني قرأت ووافقت على سياسة الخصوصية.

About المؤسّسة العربيّة للصورة

المؤسّسة العربيّة للصّورة هي جمعيّة مستقلّة تصوغ مسارات جديدة للتصوير الفوتوغرافي وممارسات الصور. تستكشف، وتُسائل، وتواجه الحقائق الاجتماعية والسياسية المعقدة في عصرنا من منظور فريد من نوعه يتراوح بين البحث، والأرشفة، والانتاج الفني.

تشكٌل مجموعتنا نواة عملنا، وهي مكوّنة من أكثر من خمسمئة ألف مستند وقطعة فوتوغرافيّة – مصدرها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والانتشار العربي. تعيد المؤسسة العربية للصورة التفكير في هذه الصّور من خلال طبقاتها المتعدّدة، لتحافظ عليها وتفهمها وتفعّلها بنهج نقديّ ومبتكر يساهم في إثراء المجموعة.

www.arabimagefoundation.org

اتصل

مبنى الزغبي، الطابق الرابع، ٣٣٧ شارع غورو، الجميٓزة، بيروت، لبنان

٣٧٣ ٩٦٥ ١ ٩٦١+

[email protected]