أيّار ٢٠٢٢

غزل البيوت

0138ar00152_DC01-M.jpg

نحن — وبخلاف العقليات التجارية — لا نعدو خلف اقتناص الانتباه، بل نسعى إلى إشراك المجتمع عندما نطرح أسئلة صعبة، ونحاول أن نعمل على استيعابها. نريد أن نفعّل مجموعاتنا الفوتوغرافية، ولكن ليس بأي شكل كان. يحاول فريق المؤسسة العربية للصورة أن يفكر بشكل مبتكر بالثيمات المتعلقة بممارساتنا والتي ترتبط أو تتطرق إلى واقع محيطنا وإلى تخصصات متنوعة.

إن السبيل إلى جلب ذلك المحتوى إلى جمهور أوسع وإثارة حوارات حوله لا يتبع وصفة سهلة ومباشرة. فلم تصبح صور بعينها جزءًا من مخيالنا الجمعي فيما تذهب صور أخرى طي النسيان؟ ما هي العوامل التي تساهم في الانتشار الأوسع، وكم ساعدًا يتطلب هذا الوصول؟

البحث في مجموعة ومنحها سياقًا وملامح يمثل سبيلًا إلى السفر بالناس صوب مواطئ قدم بعيدة وتسليط الضوء على عناصر مفاجئة. ليس شرطًا أن يكون كل شيء محبطًا أو جادًا، سيما أننا ننسى عادة الفكاهة في تواريخنا الدارجة والشعبية، ومدى أهمية اقتناص المدهش من عمق المكرور.

إن وسائل التواصل الاجتماعي — ومع الأسف — أشبه عادة بسباق محموم ينصب فيه الاهتمام على الأخبار المثيرة وعلى خط النهاية. لا يمكن للمحتوى القائم على البحث — وبخلاف الفيروسات — أن يتحول إلى وباء، فهو يستغرق وقتًا ويتطلب مهارات العنكبوت الذي يبني شباكه بانتباه إلى التفاصيل والترابط. ليس الهدف اجتذاب الحشود بل رمي الشباك بما يكفي لتحفيز العقول الفضولية.

علينا أن نقوم بالكثير من العمل، خاصة مع الأجيال الجديدة، بحيث ندعوهم لزيارتنا وإلى التجريب بمجموعاتنا، ففي نهاية المطاف، تكمن غاية الأرشيف في التفاعل معه، فهو يمثل ممارسة لا خزنة مغلقة. علينا أن نكون أكثر حرفة على المستوى التكنولوجي وأن نبتكر واجهات رقمية شيقة لنصل إلى الناس على امتداد المنطقة العربية وما بعدها. نريد وبلا شك لجميع مجموعاتنا أن تمر تحت المجهر، حتى وإن لم يكتب الانتشار والشيوع لجميعها.

الثلاثاء ٢٨ حزيران ٢٠٢٢


صورة المقدّمة: 0138ar00152 ،0138ar. مجموعة أرشاغ، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصوة.


عمل الممارسين
آخر المعارض التي شارك بها أعضاء مجلس إدارة المؤسّسة العربيّة للصورة

شارك أعضاء مجلس إدارة المؤسّسة العربيّة للصورة بمعارض مختلفة في الربيع الفائت. كان ڤرتان أڤاكيان من بين الفنانين المشاركين في ترينالي التصوير في هامبورغ، ولدى هراير سركيسيان معرض فردي في Bonniers Konsthall في ستوكهولم. تابعوا القراءة لمعرفة المزيد عن المعرضين والأعمال المعروضة ضمنها.

ڤرتان أڤاكيان. Suspended Silver: Dispersion 024، ٢٠١٥/٢٠٢٢. بإذن من الفنان.
ڤرتان أڤاكيان. Suspended Silver: Dispersion 024، ٢٠١٥/٢٠٢٢. بإذن من الفنان.

يشارك ڤرتان أڤاكيان في النسخة الثامنة من ترينالي التصوير في هامبورغ، والذي يستمر حتى أيلول ٢٠٢٢.

تستخدم هذه النسخة من الترينالي موضوع العملة النقدية للتأمل في قدرة الصورة على نقل المعاني عبر المسافات. إن توسيع هذا المصطلح الاقتصادي ليشمل الثقافة الفنية والبصرية يشجّع المشاركة في التصوير الفوتوغرافي وعلاقته بصنع القيمة، وصياغة القوانين، وإتاحة الوصول، والتداول، وإنتاج المعرفة.

في إطار الترينالي، يعرض أڤاكيان تجهيزًا من ثلاثة أجزاء يجمع أعمالًا من Suspended Silver، وهي سلسلة فوتوغرافية مصنوعة من جزيئات الفضة التي تم جمعها من فتات شريط فيلم تم العثور عليه؛ وMining، وهو عمل حول تعدين الفضة والتصوير الفوتوغرافي.

اقرأوا المزيد عن ترينالي التصوير في هامبورغ هنا.

هراير سركيسيان. In Between، ٢٠١٦. الصورة: جان باتيست بيرانجيه. المصدر: https://bonnierskonsthall.se/
هراير سركيسيان. In Between، ٢٠١٦. الصورة: جان باتيست بيرانجيه. المصدر: https://bonnierskonsthall.se/

معرض Hrair Sarkissian: The Other Side of Silence من تنظيم Bonniers Konsthall، ومؤسّسة الشارقة للفنون، وBonnefanten. يضم المعرض أعمالًا جديدة من السنوات الخمس عشرة الماضية من مسيرة هراير الفنيّة.

يستكشف المعرض الطرق التي يتم من خلالها سرد التواريخ المتنازع عليها من خلال الصور. يأخذنا هراير من خلال أعماله في رحلة شاسعة عبر الساحات الخالية في حلب واللاذقية ودمشق، وعبر السماء فوق تدمر، وفوق المناظر الطبيعية المغطاة بالثلوج في أرمينيا الحديثة. تبني أعمال هراير شعورًا بالتضامن حول الصدمات النفسية الجماعية، وتسعى إلى تحقيق شكل من أشكال العدالة الاجتماعية التي تعوض عن إخفاقات التاريخ الرسمي، والذي غالبًا ما يتجاهل سرديّات الأفراد المهمّشين.

اقرأوا المزيد عن هذا المعرض هنا.


بودكاست
الحلقة ١٥ من بودكاست "لمحة": مجموعة أرشاغ

0138ar00005, 0138ar00005
.مجموعة أرشاغ، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة
0138ar00005, 0138ar00005
.مجموعة أرشاغ، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة

"لمحة" هي بودكاست باللغة العربية من إعداد المؤسسة العربية للصورة بهدف تقديم المجموعات الموجودة في عهدتها عبر سلسلة من المقتطفات القصيرة.

تقدّم الحلقة الخامسة عشر من "لمحة" مجموعة أرشاغ من مصر، وهي إحدى مجموعات المؤسّسة العربيّة للصورة الأقل شهرة، على الرغم من أنها مليئة بالجواهر الفوتوغرافية النادرة. تتألف هذه المجموعة من ٤٦ صورة مطبوعة و٣ ألواح زجاجية و١١٨ فيلمًا، وتضم مجموعة متنوعة من الصور، تشمل بورتريهات، ولقطات لمعالم أثرية ومواقع سياحية في مصر، وصورًا عائلية، وصور محلّات تجاريّة ومنشآت صناعية.

اضغطوا هنا للاستماع إلى البودكاست ومعرفة المزيد عن مجموعة أرشاغ.

"لمحة" إنتاج مشترك مع استديو تيونفورك، بيروت، لبنان.


هل تستمتعون بقراءة نشرتنا؟ أخبرونا عمّا يثير فضولكم وما ترغبون بمعرفته بشكل أكبر. راسلونا على ​ [email protected]


نحتفل في العام ٢٠٢٢ بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس المؤسّسة العربيّة للصورة، ونودّ أن نعدّكم من بين داعمي مهمتنا الأساسيين. لغاية جمع ٢٥٠ ألف دولار، نبحث عن ٢٥ فردًا ومؤسسة وشركات خاصة تتبرع كلّ منها بمبلغ ١٠ آلاف دولار للمؤسسّة العربية للصورة. لمزيد من المعلومات، يرجى مراسلة [email protected]، أو اضغطوا على الرابط أدناه للتبرّع. إذا كنتم على معرفة بمتبرعين كرماء، فاتصلوا بنا.

ادعموا مهماتنا. تبرعوا هنا.


مختارات مجتمعة
استكشفوا ما يحصل في مجتمعنا. نفخر بتقديم أفراد ومنظمات يدعموننا طوال الطريق، كما يسعدنا أن نحدثكم عن الأشخاص الذين ندعمهم من خلال خدمات التدريب والاستشارة. سنعرّفكم على أعضاء هذا المجتمع سريع النمو في كل عدد من قصصنا.

في هذه النشرة، نسلّط اهتمامكم على:
Espacio Revista

امرأة تحتج أمام عناصر من شرطة الحزانة خلال مظاهرة قادها اتحاد نقابة العمال، حيث تم تفريق المحتجّين بطلقات نار في الهواء والغاز المسيل للدموع. سان سلفادور، تمّوز ١٩٨٨. الصورة: لويس غالداميز / Espacio Magazine.
امرأة تحتج أمام عناصر من شرطة الحزانة خلال مظاهرة قادها اتحاد نقابة العمال، حيث تم تفريق المحتجّين بطلقات نار في الهواء والغاز المسيل للدموع. سان سلفادور، تمّوز ١٩٨٨. الصورة: لويس غالداميز / Espacio Magazine.

مشروع Espacio Revista هو مشروع متعدد الوسائط مهمته تعزيز الحق في الحصول على المعلومات للسلفادوريين، المقيمين في السلفادور وفي المهجر، والمجتمع اللاتيني عمومًا. يتضمن المشروع أرشيفًا للصور الفوتوغرافية؛ وتدريبات؛ ومنصة عبر الإنترنت تسهّل التواصل بين الأفراد عبر المجتمعات المختلفة. مجلة Espacio Revista هي العمود الفقري وحجر الأساس الأول لهذا المشروع.


على قدم وساق
فيديوهات إرشاديّة تتمحور حول ممارسات الحفظ والرقمنة والتوثيق

أمينتا الأرشيف بلانش عيد وروان مازح. الصورة: پول غرة / المؤسّسة العربيّة للصورة.
أمينتا الأرشيف بلانش عيد وروان مازح. الصورة: پول غرة / المؤسّسة العربيّة للصورة.

بمناسبة مرور ٢٥ عامًا على تأسيس المؤسّسة العربيّة للصورة، وتزامنًا مع مهمتنا لمشاركة المعرفة حول ممارساتنا الأرشيفيّة، طور فريقنا سلسلة من الفيديوهات الإرشاديّة باللغة العربية، تتمحور حول ممارسات الحفظ والرقمنة والتوثيق لدينا. نأمل أن تساعد هذه الموارد المؤسسات والممارسين المستقلين للاهتمام بمجموعاتهم الأرشيفية بشكل أفضل.

هذا مشروع تجريبي، ومشاهدة هذه الفيديوهات الإرشاديّة متاحة حاليًا عند التسجيل فقط. إذا كنتم ترغبون في مشاهدتها، يرجى ملء هذا النموذج.

يسار: المسؤول عن الرقمنة كريتسوفر بعقليني. الصورة: محمود مرجان / المؤسّسة العربيّة للصورة.
يمين: باحثا المجموعات پول غرة وعمر ذوابه. الصورة: بلانش عيد / المؤسّسة العربيّة للصورة.


ستتم دعوة المشاركين المسجلين الذين يرغبون في معرفة المزيد عن ممارساتنا إلى جلسة أسئلة وأجوبة مع أعضاء فريقنا. ستساعدنا أي تعليقات تقدمونها لنا على تحسين هذه الموارد الإرشاديّة حتى يتمكّن أكبر عدد ممكن من الممارسين من الاستفادة منها.


موارد المكتبة
Daido Moriyama
يشمل المنشور محادثة بين دايدو موريياما ونوبويوشي أراكي
الناشر: Fondation Cartier pour l'art contemporain، ٢٠٠٤

الصور: أصادور كارفانيان / المؤسّسة العربيّة للصورة.


يُعدّ دايدو موريياما أحد أهمّ الشخصيات في التصوير الفوتوغرافي الياباني المعاصر. ولد بالقرب من أوساكا عام ١٩٣٨، وشهد التغييرات الكبيرة التي حدثت في اليابان في العقود التي تلت الحرب العالمية الثانية، وجعل الاضطرابات البصرية والوجودية لهذه التحولات أحد الموضوعات الرئيسية في عمله. في هذا الكتالوج المنشور لمعرضه في Fondation Cartier pour l'art contemporain عام ٢٠٠٣، تعكس الصور بالأبيض والأسود التناقضات في اليابان الحديثة بين التقاليد والممارسات المعاصرة، مما يكشف عن مفارقة ثقافة مضطربة وإنما مفتونة بالتغييرات التي تمر بها.

اختار أصادور كارفانيان، أحد مسؤولي الرقمنة في المؤسّسة، مورد المكتبة لهذا العدد. أصادور مصوّر شوارع، وستُعرض أحدث سلسلة من أعماله هذا الصيف في Artlab.

هذا الكتاب موجود في مكتبة المؤسّسة العربيّة للصورة. اقرأوه في مكاتبنا، حيث يمكنكم أيضًا استكشاف أكثر من ألفي كتاب، يومي الثلاثاء والأربعاء من الساعة ١٤:٠٠ إلى الساعة ١٧:٠٠. احجزوا موعد زيارتكم هنا.


مقال
(Re)Constructing Iraqi Local History 1939-1958
بقلم أرثر الدبسي، مؤسّسة دلّول للفنون

مجموعة مؤسسة رفعت الجادرجي، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة، بيروت.
مجموعة مؤسسة رفعت الجادرجي، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة، بيروت.

هنا في المؤسّسة العربيّة للصورة، نسعى لجعل مجموعاتنا الفوتوغرافية في متناول جميع الذين يرغبون في معاينتها أو استخدامها لأهداف بحثيّة أو فنيّة. لذلك، فإن باحثي المجموعات لدينا متواجدون لمساعدتكم في البحث ، وإخباركم المزيد عن المواد الفوتوغرافية الموجودة في عهدتنا.

في مقال بعنوان (Re)Constructing Iraqi Local History 1939-1958، يستكشف الباحث أرثر الدبسي (مؤسسة دلّول للفنون) كيف استعادسرد الفنانون العراقيون الحديثون السردية الوطنية للبلاد، والذي ساهم أيضًا بالكفاح من أجل الاستقلال. تظهر في هذا النص صورة من مجموعة مؤسسة رفعت الجادرجي، القادمة من العراق، والتي في عهدة المؤسّسة العربيّة للصورة العربية. يمكنكم قراءة المقال بأكمله هنا.

لمعاينة قاعدة البيانات الرقمية لدينا وتصفح آلاف الصور من المنطقة، احجزوا مكانًا عبر هذا الرابط.


ورشة عمل
برنامج الريادة في الفنون والثقافة: ورشة عمل في المؤسّسة العربيّة للصورة

الصورة: هبة الحاج-فيلدر.
الصورة: هبة الحاج-فيلدر.

في ١٢ أيار ٢٠٢٢، استقبلنا ١٥ ممثلاً مؤسسيًا من برنامج الريادة في الفنون والثقافة التابع للصندوق العربي للثقافة والفنون. قمنا بجولة في مكاتبنا لمتلقي المنح لهذا العام، وأخبرناهم عن ممارساتنا الأرشيفية ومشاريعنا الحالية.

تلت الجولة ورشة عمل بقيادة مديرة المؤسّسة العربيّة للصورة هبة الحاج فيلدر، قدمت من خلالها تاريخ ومسار المؤسّسة، وشاركت تجربتنا في العمل على الرغم من التحديات السياسية والاقتصادية المختلفة التي واجهتنا على مرّ السنين. فيما يلي بعض الأسئلة التي تم تناولها: ما الذي تعلّمته المؤسّسة العربيّة للصورة عن إدارة المنظمات الثقافية على مدى العقدين الماضيين؟ كيف تستقطب جماهير جديدة؟ ما هي الدروس التي تراكمت على مر السنين حول الموازنة بين الإدارة والمهمّة والتمويل؟ ما هي التحديات والفرص المتوقعة؟


ترحيب
ملاك مروة، مسؤولة الرقمنة بدوام جزئي

الصورة: ميسى الخوري
الصورة: ميسى الخوري

في أيار ٢٠٢٢، انضمت صانعة الأفلام ملاك مروة إلى فريقنا كمسؤولة رقمنة بدوام جزئي. تعمل ملاك حاليًا على رقمنة مجموعة ستديو فوتو جاك التي تضم أكثر من ألف لفافة فيلم ٣٥ ملم تتكون من "فوتو سوربريز" أو "صور مفاجأة" التقطها مالك الاستوديو آغوب كويومجيان وفريق المصورين التابع لكويومجيان، سركيس ريستيكيان وسيتراك ألبريان.

أخرجت ملاك العديد من الأفلام القصيرة والمقالات حول موضوعات الأجساد الكويرية والعنف، وتم تكليفها مؤخرًا بإنتاج فيلم قصير عن مجموعات المؤسّسة العربيّة للصورة في إطار مهرجان Cinema Galeries السنوي، L'heure d'hiver.

بالتوازي مع ممارستها الفنيّة الخاصة وعملها في المؤسسة، تعمل ملاك أيضًا كباحثة ومسؤولة قاعدة بيانات في Cinémathèque Beirut، بحيث تضفي ثروة من الخبرة ووجهات النظر لدورها في المؤسّسة.


دعوة مفتوحة
المؤسّسة العربيّة للصورة تبحث عن مدير(ة)

0069fa00333, 0069fa ​
مجموعة المؤسّسة العربيّة للصورة، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة
0069fa00333, 0069fa ​
مجموعة المؤسّسة العربيّة للصورة، بإذن من المؤسّسة العربيّة للصورة

في أيلول ٢٠٢٢، يكون قد مرّ عامان منذ تولّي هبة الحاج فيلدر منصب مديرة المؤسّسة العربيّة للصورة. ابتداءً من هذا الخريف، ستتنحّى هبة عن منصبها وتركز أكثر على ممارستها الخاصة، لكنها ستظل تشارك بنشاطات المؤسسة. تمت دعوتها من قبل مجلس إدارة المؤسّسة للانضمام إلى مجلس الأمناء ولمواصلة دعم المدير(ة) القادم(ة) والالتزامات المستمرة للمؤسسة.

إلى أن تتمّ هذه المرحلة الانتقاليّة، نتوقّع أن يكون هذا الصيف فصلًا مزدحمًا، حيث نبحث عن مدير(ة) جديد(ة) ونضمن تسليمًا سلسًا للمهام مع مواكبة تنفيذ البرامج.

نحن نعتمد عليكم في نقل هذا الخبر وتشجيع الأشخاص المؤهّلين للتقديم للمنصب!


تحية للمتبرعين ​
​تتقدم المؤسسة العربية للصورة بالتقدير لداعمينا الكرماء الذين يتيحون أنشطتنا، كما نشكر الداعمين الذين يفضلون الإبقاء على هوياتهم مجهولة.

 
 

الداعمون الرئيسيّون
​ 
Royal Norwegian Embassy in Beirut ▪ Arab Fund for Arts and Culture ▪ Al Mawred Al Thaqafi ▪ Foundation for Arts Initiatives ▪ The Violet Jabara Charitable Trust ▪ Getty Foundation

داعمو المشاريع
​ 
Modern Endangered Archives Program (MEAP) at the UCLA Library, with funding from Arcadia ▪ Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Institut Français ▪ William Talbott Hillman Foundation ▪ Akram Zaatari ▪ Alexandre Medawar ▪ MAGRABi ▪ Fund for the International Development of Archives – FIDA ICA ▪ Victoria and Albert Museum – V&A ▪ Art Jameel ▪ New York University’s Hagop Kevorkian Center for Near Eastern Studies

داعمو ما بعد الانفجار
​ 
التبرعات النقدية – مؤسسات:
​ Prince Claus Fund for Culture and Development ▪ Cultural Emergency Response ▪ Cultural Protection Fund of the British Council ▪ Gerda Henkel Stiftung ▪ US Ambassadors’ Fund for Cultural Preservation ▪ Mariët Westermann and the Pardoe-Westermann Family Fund ▪ Middle East and Islamic Caucus of Franklin & Marshall College ▪ Luminous-Lint ▪ Oteri General Construction ▪ Moore Archives & Preservation LLC ▪ GAPS LLC ▪ Blue Shield ▪ Book Works ▪ American Institute for Conservation of Historic & Artistic Works ▪ Savvy Wood Photography ▪ Benevity ▪ PhotoArts Studio ▪ Robert Rauschenberg Foundation ▪ Stanley Thomas Johnson Stiftung ▪ Europeana Foundation ▪ Rotary Club Essen-Gruga

التبرعات المتنوعة – مؤسسات:
​ Institut National d'Histoire de l'Art ▪ Middle East Photograph Preservation Initiative ▪ Musée Français de la Photographie ▪ Klug-Conservation ▪ Centre de la Photographie

لم تكن المؤسسة العربية للصورة لتجتاز هذه الرحلة دون جميع الداعمين الأفراد.

اضغطوا هنا للاطلاع على القائمة الكاملة للداعمين الأفراد.

نشكر جميع من دعمونا خلال السنوات السابقة: مؤسسة الشارقة للفنون، پيكاسو، Ford Foundation، Graham Foundation.

 

تلق التحديثات في صندوق بريدك

بالنقر على "اشترك"، أؤكد أنني قرأت ووافقت على سياسة الخصوصية.

About المؤسّسة العربيّة للصورة

المؤسّسة العربيّة للصّورة هي جمعيّة مستقلّة تصوغ مسارات جديدة للتصوير الفوتوغرافي وممارسات الصور. تستكشف، وتُسائل، وتواجه الحقائق الاجتماعية والسياسية المعقدة في عصرنا من منظور فريد من نوعه يتراوح بين البحث، والأرشفة، والانتاج الفني.

تشكٌل مجموعتنا نواة عملنا، وهي مكوّنة من أكثر من خمسمئة ألف مستند وقطعة فوتوغرافيّة – مصدرها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والانتشار العربي. تعيد المؤسسة العربية للصورة التفكير في هذه الصّور من خلال طبقاتها المتعدّدة، لتحافظ عليها وتفهمها وتفعّلها بنهج نقديّ ومبتكر يساهم في إثراء المجموعة.

اتصل

مبنى الزغبي، الطابق الرابع، ٣٣٧ شارع غورو، الجميٓزة، بيروت، لبنان

٣٧٣ ٩٦٥ ١ ٩٦١+

[email protected]

www.arabimagefoundation.org